شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لحظات الصفاء والاصطفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: لحظات الصفاء والاصطفاء   الأحد أغسطس 31, 2008 2:40 am

توبة العشاق عن طيب المشاهدة بلحاظ الجمال :وأيضاً تاب كليم الله من توليته في مقام العشق والشوق إلى جمال القدم حيث أحاله بعد سؤاله كشف جماله إلى رؤية الوسائط بقوله انظر إلى الجبل أي تبت من دعوى عشقك والشوق إلى جمالك بالحقيقة فلو كنت متحققا في جبل لم التفت إلى غيرك فامتثل للأمر أنظر .

توبة للنظر إلى الغير :

ولما كان عليه السلام في محل السكر ما نظر إلى الغير ولم يكن مأخوذ بجرأته وانبساطه فلما رجع من السكر إلى الصحو ورجع من الحقيقة إلى الشريعة اعترف بتقصيره بنظره إلى غيره فقال تبت إليك .

توبة إليك :

ولما قال موسى عليه السلام : انظر إليك بعد قوله : " أرني " ولو اكتفى بأرني ما احتاج إلى التوبة ولكن لما ذكر فعل عينه بقوله : انظر إليك وجبت عليه : تبت إليك .

أي تبت إليك من إشارتي إلى نفسي في سؤالي بقولي ارني ومن أنا حتى انظر إليك الآن تبت لا أراك إلا بك لا بي ..

غيرة ملائكة الملكوت :

ولذلك غار عليه ملائكة الملكوت حين صعق فقد روى في بعض الكتب ( وإن كانت تحتاج إلى التحقيق ) أن ملائكة السموات أتوا موسى عليه السلام وهو مغشي عليه فجعلوا يركلونه بأرجلهم ويقولون يا ابن النساء الحيض أطمعت في رؤية رب العزة .

فكان الملائكة معذورين فإنهم ممنوعون من قوام القرب مقرعة خوف العظمة ولم يعلموا أن هذه القصة وقعت على العاشقين الذين اصطفاهم الله في الأزل بمحبته وعشقهم في أزله بعشقه وشوقه عشقهم به وشوقهم إلى جماله وبانبساطه معهم جعلهم منبسطين إليه حتى سألوا ما لم يطمع فيه الكروييون والروحانيون منهم .

لو رأيتم ما رأيت لصعقتم :

وكان موسى عليه السلام في حجر الوصلة غائبا عن الخليقة ولو شاهدت الملائكة ذرة من حاله لصعقوا واحترقوا جميعا والحمد لله الذي خص بديع فطرته وذريته بهذه المثابة دون غيرهم .

الخنصر والإبهام الشريف :

روى انس عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قرأ هذه الآية فقال صلى الله عليه وسلم : " هكذا ووضع الإبهام على مفصل الأعلى من الخنصر فصاح ( أو فساخ ) الجبل " .

تحت ظلال الجلال :

لما سمع الكليم الكلام واستولى على ذلك المقام سمع كلام الملك العلام قال بلسان الدلال على بساط الجمال تحت ظلال الجلال ارني انظر إليك فأني بين يديك فأجابه ربه لن تراني الآن في غير الوقت بل تراني ببرهاني وشواهدي فإنك الآن لا تحتمل نور جلالي وسلطاني ولكن انظر إلى الجبل لترى عجائب قدرتي فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا .

الحلاج :

سئل الحسين بن منصور الحلاج : لم طمع موسى عليه السلام فئ الرؤية وسألها ؟؟ !!

قال : لأنه انفرد للحق فانفرد الحق به في جميع معانيه وصار الحق مواجهه في كل منظور إليه ومقابله دون كل محظور لديه على الكشف الظاهر إليه لا على التغيب فذلك الذي حمله على سؤال الرؤية لا غير .

أيطمع في ليلى :

أيطمع في ليلى ويعلم أنها تقطع أعناق الرجال المطامع .

إني اصطفيتك :

ثم إن الله سبحانه لما أبقى موسى عليه السلام في درك حيرة رؤية الأزل واستغرقه في بحار الشوق إلى وجهه تلطف عليه وتسلى قلبه بتعريف مننه الشاملة عليه ليكون شاكراً لإنعامه ومتسليا بتدارك قلبه بإكرامه فقال { إِنِّي ٱصْطَفَيْتُكَ عَلَى ٱلنَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي فَخُذْ مَآ آتَيْتُكَ وَكُنْ مِّنَ ٱلشَّاكِرِينَ } .

يا كليمي :

أنت مني في حضرة الدنو ودنو الدنو والقرب وقرب القرب والوداد وكشف الجمال .

سبقت لك الاصطفائية بان تسمع منى كلامي بلا واسطة وتعلم منه أسرار ملكي وملكوتي وألبستك من فعلى إلباس الرسالة ومن أنوار كلامي وصفتي لباس الربوبية فصرت موصوفا بصفتي حين اصطفيناك .

فما تطلب منى بقولك ارني فكن من الشاكرين فيما أعطيناك من هذه المنازل السنية والمراتب العلية ولا تكن مهتما من قلة إدراك غوامض بطون قدمي وأزلي .

الكلام والتكليم والاصطفائية :

قال بعضهم الاصطفائية أورثت التكليم والكلام لا التكليم أورث الاصطفائية .

اصطنعتك لنفسي :

أورث الاصطناع الاصطفائية وكنت مصطفاً وعلى الخلق لا بسابقة سبقت لك إلي بل بسابقة مني إليك .

الألواح فيها تفصيل كل شيء :

{ وَكَتَبْنَا لَهُ فِي ٱلأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ } أي كتبنا أسرارنا لأنه أهلها عارف بها ولا يعرفها إلا من كان مصطفى ومصطنعا لها ولذلك قال اصطنعتك لنفسي واصطفيتك على الناس برسالتي وبكلامي .

و كتبنا في ألواح أنوار قلبه من نقوش حروف أسرار الوحدانية ومن كل شيء إشارة إلى علوم الذات والصفات والأفعال لأنه تعالى ليس كمثله شىء
.

_________________
ياليتنى كنت زمنك لكي اقبل قدمك يا سيدي يا رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدى
مشرفه عامه
مشرفه عامه


عدد الرسائل : 255
  :
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: لحظات الصفاء والاصطفاء   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 2:34 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لحظات الصفاء والاصطفاء   الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 3:00 am


_________________
ياليتنى كنت زمنك لكي اقبل قدمك يا سيدي يا رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراج يعقوب
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 11
الدوله :
مزاجي :
  :
تاريخ التسجيل : 17/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظات الصفاء والاصطفاء   الأحد أكتوبر 17, 2010 10:20 am

جزاك الله خيرا وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لحظات الصفاء والاصطفاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: التصوف الاسلامي :: الصوفيه والعصر-
انتقل الى: