شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ربى ما أعظمك إلهى ما أكرمك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: ربى ما أعظمك إلهى ما أكرمك   الأحد أغسطس 31, 2008 2:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم
( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) سورة الزمر آية رقم 53

و فى الآية الكريمة أمر مباشر من رب العالمين للذين أسرفوا على أنفسهم و تركوا أنفسهم فى مهب الريح العاصف فى البعد عن طريق الله عز و جل بألا يقنطوا أى ألا ييأسوا من رحمة الله فإن كانوا قد عصوا الله و أفرطوا فى المعصية فالله أهل للمغفرة و أهل اللعفو

يقول الله عز وجل ( ما غضبت على أحد كغضبي على عبد أتى معصية فتعاظمت عليه فى جنب عفوي )

يا سبحانك يا الله ما أتعسنا من عبيد نعصى الله و نحن نعلم أنه هو الغفور الرحيم

ولقد أوحى الله لداود
( يا داود لو يعلم المدبرون عني شوقي لعودتهم ورغبتي فى توبتهم لذابــوا شوقا اليّ
يا داود هذه رغبتى فى المدبرين عنى فكيف محبتى فى المقبلين على )

فلننقرأ جميعا ألا نتمنى أن نكون من المقبلين على الله بالطبع نعم نتمنى أن نكون كذلك و لكن ليس الفوز بالتمنى فأقول لنفسى قبل أن أقول لكم العبادة العبادة الحقة هى الطريق الوحيد المؤدى إلى كل الأمنيات الغالية علي قلوبنا من رحمة الله و دخول الجنة بإذنه تعالى

يقول الله عز وجل أيضا
( إني لأجدني أستحي من عبدي يرفع الى يديه يقول يارب يارب فأردهما فتقول الملائكة الى هنا إنه ليس أهلا لتغفر له فأقول ولكنى أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إنى قد غفرت لعبدي)

أنظر معى أخى المؤمن إن الله يستحى حينما نرفع له أيدينا بالدعاء أن يردنا أفلا نستحى نحن أيضا
يارب أجعل لنا نصيبا من الحياء يقينا من العصيان و نحن على علم بأنك ترانا يارب العالمين

و فى حديث آخر للعزيز الرحيم يقول ملك الملوك
( ابن آدم خلقتك بيدى وربيتك بنعمتي وأنت تخالفني وتعصاني فإذا رجعت اليّ تبت عليك فمن أين تجد إلها مثلي وأنا الغفور الرحيم )

لا و الذى نفسى بيده لن نجد إلها مثلك لأنه لا إله إلا أنت يا كريم يا رحيم

اقرأوامعى و تدبر و تفكر حيث يقول خالق الخلق فى حديث قدسى
( عبدي أخرجتك من العدم الى الوجود وجعلت لك السمع والبصر والعقل عبدي أسترك ولا تخشاني، اذكرك وأنت تنساني، أستحي منك وانت لا تستحي مني. من أعظم مني جودا ومن ذا الذى يقرع بابي فلم أفتح له ومن ذا الذى يسألني ولم أعطيه. أبخيل أنا فيبخل عليّ عبدي؟ )

ربنا بما كتبت على نفسك الرحمة قبل الغضب ارحمنا إذا عصيناك قبل أن تغضب علينا فنهلك يا كريم

و لقد جاء أعرابي الى رسول الله فقال له يارسول الله (من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ )
فقال الرسول صلى الله عليه و سلم ( الله )
فقال الأعرابيSad بنفسه؟؟ )
فقال النبي: ( بنفسه )فضحك الأعرابي وقال: ( اللهم لك الحمد.)
فقال النبي: ( لما الابتسام يا أعرابي؟ )
فقال: ( يا رسول الله إن الكريم إذا قدر عفى و إذا حاسب سامح )
قال النبي: ( فقه الأعرابي )

أنظر إلى هذا الأعرابى و هذا اليقين الذى لا يزحزحه أى شك مهما كان لقد أمن و أيقن أن هناك الله واسع الرحمة عظيم المغفرة فارزقنا يا ربنا يقينا مثل يقين هذا الأعرابى

و فى وصية لأحد الائمة:
( لا تسئم من الوقوف على بابه ولو طردت، ولا تقطع الاعتذار ولو رددت، فان فتح الباب للمقبولين فادخل دخول المتطفلين ومد اليه يدك وقل له مسكين فتصدق عليه فإنما الصدقات للفقراء والمساكين)

يقول الله تبارك وتعالى:
( يا عبادي إنى حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا
يا عبادي كلكم جائع الا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم
يا عبادي كلكم عار الا من كسوته فاستكسوني أكسكم
يا عبادي كلكم ضال الا من هديته فاستهدوني اهدكم
يا عبادي انكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني اغفر لكم
يا عبادى انكم لن تبلغوا ضرى فتضرونى ولن تبلغوا نفعى فتنفعونى
يا عبادي لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد ما زاد من ملكي شيئا
يا عبادي لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص من ملكي شيئا
يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم قاموا على صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل واحد منهم مسألته ما نقص ذلك مما عندي الا كما ينقص المخيط إذا دخل البحر )

ولقد جاء فى الحديث إنه عند معصية آدم فى الجنة ناداه الله تعالى فقال
( يا آدم لا تجزع من قولي لك "أخرج منها" فلك خلقتها ولكن انزل الى الارض وذل نفسك من أجلي وانكسر فى حبي حتى إذا زاد شوقك الى واليها تعالى لأدخلك اليها مرة أخرى

يا آدم كنت تتمنى ان أعصمك؟ قال آدم نعم
فقال الله عز و جل : "يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك فعلى من أجود برحمتي
وعلى من أتفضل بكرمي، وعلى من أتودد، وعلى من أغفر
يا آدم ذنب تذل به الينا أحب الينا من طاعة تراءي بها علينا
يا آدم أنين المذنبين أحبّ الينا من تسبيح المرائيين )

سبحانك ربنا لكم تملأنا سعادة أن خلقتنا مسلمين لك و انت الهادى ولا هادى سواك
ياربنا لا تكلنا إلى نفوسنا الأمارة بالسوء لحظة واحدة و أرزقنا من خشيتك ما تحول به بيننا و بين معصيتك ولا تفتنا فى ديننا ولا تجعل الدنيا التى لا تساوى عندك جناح بعوضة أكبر همنا ولا مبلغ علمنا

إلهى ليس لنا إلا أبوابك نقف عليها نادمين على ما قصرنا فى جنبك فإن كنا قد قصرنا فانت أهل الرحمة و العفو و المغفرة لعباد غرتهم حياتهم و جاؤوك نادمين فلا تردهم يارب العالمين

أخوتى فى الله
أسأل الله لى و لكم توبة مقبولة و سلامة من الفتن و يقينا لا يهتز و طاعة لا تنقطع و رضوانا من رب العالمين لا يزول

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

_________________
ياليتنى كنت زمنك لكي اقبل قدمك يا سيدي يا رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ربى ما أعظمك إلهى ما أكرمك   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 2:51 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ربى ما أعظمك إلهى ما أكرمك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: القسم العام :: اسلاميات-
انتقل الى: