شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرواية التي أقمتم الدنيا وأقعدتموها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: الرواية التي أقمتم الدنيا وأقعدتموها   السبت أبريل 26, 2008 10:33 am

كانت هذه الرواية التي أقمتم الدنيا وأقعدتموها

بخاري 1209
حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا مالك عن أبي النضر عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها قالت كنت أمد رجلي في قبلة النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فإذا سجد غمزني فرفعتها فإذا قام مددتها

فسأورد لك ألفاظ هذا الطريق فقط أي طريق أبي سلمة
لتعلم أن بعض الرواة يروي بالمعنى في بعض الأحيان

بخاري 382

حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت كنت أنام بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجلاي في قبلته فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتهما قالت والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح

513
حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت كنت أنام بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجلاي في قبلته فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتهما قالت والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح

مسلم 512
حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن أبي النضر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة قالت كنت أنام بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجلاي في قبلته فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي وإذا قام بسطتهما قالت والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح

نسائي 168
أخبرنا قتيبة عن مالك عن أبي النضر عن أبي سلمة عن عائشة قالت كنت أنام بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجلاي في قبلته فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتهما والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح

أبوداود 713
حدثنا عاصم بن النضر حدثنا المعتمر حدثنا عبيد الله عن أبي النضر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة أنها قالت كنت أكون نائمة ورجلاي بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي من الليل فإذا أراد أن يسجد ضرب رجلي فقبضتهما فسجد

د 714
حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا محمد بن بشر ح قال أبو داود و حدثنا القعنبي حدثنا عبد العزيز يعني ابن محمد وهذا لفظه عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن عائشة أنها قالت كنت أنام وأنا معترضة في قبلة رسول الله صلى الله عليه وسلم فيصلي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أمامه إذا أراد أن يوتر زاد عثمان غمزني ثم اتفقا فقال تنحي

أحمد 25356
حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا مالك وإسحاق يعني ابن عيسى الطباع قال أخبرنا مالك عن أبي النضر عن أبي سلمة عن عائشة قالت كنت أنام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم ورجلي في قبلته فإذا أراد أن يسجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتها قالت ولم يكن في البيوت يومئذ مصابيح

مالك 258
و حدثني عن مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت كنت أنام بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجلاي في قبلته فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتهما قالت والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح

فها أنت أنها رواية بالمعنى ولا تعني الحرفية التي أسأتم الظن من خلالها

كما أنه لا يمكن فهم الحديث من خلال طريق واحد إذا وجد غيره بل يؤخذ بمجوع طرقه

فتأمل الطرق الأخرى التي من غير طريق أبي سلمة

روى الإمام البخاري (508)
عن السيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها أنها قالت لقد رأيتني مضطجعة على السرير فيجيء
النبي صلى الله عليه وسلم فيتوسط السرير فيصلي فأكره أن أسنحه فأنسل من قبل رجلي السرير حتى أنسل من
لحافي

مسلم 512
حدثنا إسحق بن إبراهيم أخبرنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت لقد رأيتني مضطجعة على السرير فيجيء رسول الله صلى الله عليه وسلم فيتوسط السرير فيصلي فأكره أن أسنحه فأنسل من قبل رجلي السرير حتى أنسل من لحافي
حدثنا عمرو الناقد وأبو سعيد الأشج قالا حدثنا حفص بن غياث قال ح و حدثنا عمر بن حفص بن غياث واللفظ له حدثنا أبي حدثنا الأعمش حدثني إبراهيم عن الأسود عن عائشة ح قال الأعمش وحدثني مسلم عن مسروق عن عائشة وذكر عندها ما يقطع الصلاة الكلب والحمار والمرأة فقالت عائشة قد شبهتمونا بالحمير والكلاب والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وإني على السرير بينه وبين القبلة مضطجعة فتبدو لي الحاجة فأكره أن أجلس فأوذي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنسل من عند رجليه

بخاري 6276
غن السيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها أنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي
وسط السرير وأنا مضطجعة بينه وبين القبلة تكون لي الحاجة فأكره أن أقوم فأستقبله فأنسل انسلالا

وروى الإمام مسلم (512)
عن السيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها أنها قالت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي من
الليل وأنا معترضة بينه وبين القبلة كاعتراض الجنازة

وعن السيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها أنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي
صلاته من الليل كلها وأنا معترضة بينه وبين القبلة فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوترت
ومثله في البخاري

وعلى الرغم أني لا أرى في الحديث من بأس على شرح ممكن أن أفصل فيه أكثر

لكن لأسهل عليك الأمر

ألا ترضون بما رضي به رسول الله صلى الله عليه وسلم
بل إقراره يدل على مشروعية ما فعلت الصديقة بنت الصديق


أم تريدون أن يفعل الرسول ما يوافق هواكم أو ما تفصلونه له

وأعيد وأكرر ليس في ذلك ما ينقص من مقام السيدة الصديقة بنت الصديق
بل هذه منزلتها عند سيدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
ولو في هذا الفعل ما ينقص من عدالتها لاستبدلها النبي صلى الله عليه وآله وسلم بغيرها

ثم ما دخلكم أنتم بين النبي صلى الله عليه وآله وسلم وزوجه
أم أنكم تغارون منها لمكانتها عنده صلى الله عليه وآله وسلم

أفيقوا من غفلتكم هداكم الله لما يحب ويرضى

ولا أدري ما الهدف من هذا التشنيع ولمصلحة من ؟

فقدر النبي صلى الله عليه وآله وسلم محفوظ وقدر أهل بيته محفوظ وقدر أصحابه محفوظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرواية التي أقمتم الدنيا وأقعدتموها   الأحد أغسطس 10, 2008 11:38 am


_________________
ياليتنى كنت زمنك لكي اقبل قدمك يا سيدي يا رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرواية التي أقمتم الدنيا وأقعدتموها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: ال البيت :: اولياء الله الصالحين-
انتقل الى: