شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أهل التوحيد منهم العارف ومنهم الموحّد ومنهم المقلّد.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: أهل التوحيد منهم العارف ومنهم الموحّد ومنهم المقلّد.   الثلاثاء أبريل 22, 2008 1:31 am

من مذاكرات شيخنا إسماعيل الهادفي رضي الله عنه
ـ أهل التوحيد منهم العارف ومنهم الموحّد ومنهم المقلّد.
العارف: لا يتصوّر فيه الخلاف تماما إذا لم يصل لمعرفة الحقيقة لا يقال فيه عارف وليس في المسألة اجتهاد، فالعارفون كلهم وصلوا حقّ اليقين وهي بدون اجتهاد ولا يختلفون فيها أبدا لأنّهم عرفوا الأصل بالمشاهدة والعيان.
الموحّد: هو الذي اتّصل بعلم اليقين فيما يخصّ الذّات وما يتعلّق بها من صفات وقد وصل للجزم المطابق بالدّليل والبرهان وأعطى حقيقة الوحدانية لسائر الصّفات، وهؤلاء الموحّدون عرفوا الأصل معرفة ناشئة عن الدليل والبرهان ولا خلاف عندهم، ولكن {لا يكلّف اللّه نفسا إلاّ وسعها لها ما كسبت وعليها ما اُكتسبت} (286 البقرة ).
المقلّد: هذا هو الذي وقع فيه الخلاف فمنهم من يجيز التقليد ومنهم من يمنع التقليد ويبحث عن أسباب الوصول للمعرفة. والقائلون بالتقليد اختلفوا على سبعة في هذا التقليد وعلى أيّ شيء مبني والخلاصة إن قلّدوا الكتاب والسّنّة فهذا يقبل بدون منازع وهو مؤمن، ومنهم من يقلّد صاحب الرّأي فإن رجع المقلَّد لا يرجع المقلّد ويرجّح الاكتفاء بالتقليد والبقاء عليه سواء كان الكتاب والسنة أو غيرهما، ويقبل منه بشرط أن يكون جازما بما قلّد فيه .
والتوحيد كما نرى هو متوارث أب عن جدّ والأصل المعني هو معرفة الذّات الإلاهية إمّا عن مشاهدة وعيان أو معرفة مبنية على علم يقيني كالأخذ عن العلماء بالدليل والبرهان وما عداهم فهم مقلّدون.
ومن عرف الأصل حقيقة عرف ما يلزمه وما يجب له وما يستحيل عنه وهذا بدون تلقين، فإذا وصل عرف الألوهية وعرف كلّ متطلّباتها، والتصريح من هؤلاء يكون صافيا لا لابس فيه موافقا لظاهر الشرع إلاّ ما يكون من حالات شاذّة كتصريحات البعض منهم الحلاّج حينما قال: ’’معبودكم تحت قدمي، وما في الجبّة إلاّ الله‘‘ فهذا شبّه الأصل ولا يمكن الحكم عليه بمجرّد اللفظ ولكن لزم البحث معه ولو بحثنا معه لظهرت براءته وحفظ القضاء الإسلامي من ورطة الظلم والخطأ وأفادنا بعلم جديد.
أوّل واجب على المكلّف النّظر الموصّل للمعرفة وهذا الأرجح لأنّه جاء به القرآن قال تعالى:
{قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ}(101 يونس)
{إِنَّ فِي اخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَّقُونَ}(6يونس)
{وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلاَ تُبْصِرُونَ}(21 الذاريات)
النّظر للصّنعة موصّل للصّانع.
قال سيدي ابن عطاء اللّه: الفكرة سير القلب في ميدان الأغيار، الفكرة سراج القلب فإذا ذهبت فلا إضاءة له، الفكرة فكرتان: فكرة تصديق وإذعان وهي لأرباب الاعتبار المستدلين بالصفة على الصانع وبالمخلوق على الخالق
أخذاً من قوله سبحانه وتعالى: {قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ}(101 يونس)
وقوله تعالى:{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقّ}(53 فصلت)
وفكرة أهل شهود وعيان وهم الذين عرفوا الصنعة بالصانع وشهدوا الخلق بالخالق استمداداً من قوله تعالى: {أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} (53 فصلت)
ـ كفر الفلاسفة بقولهم ـ أنّ العالم قديم، أنّ الأجسام لا تبعث بعد البـلاء، وأنّ النعيم في الجنّة معنوي.
والذين قالوا بالحلول هم يعتقدون أنّ الذّات تحلّ في الأشخاص كما زلّ النّصارى في المسيح ابن مريم عليه السلام البحث في الموضوع دقيق والواجب فيه التحقيق.
إنّ السّلامة من سلمى وجارتهـا ألاّ تحـلّ على حـال بـواديـهـا
ـ كما أنّ الصوفية تثبت الرؤيا لله بدون نزاع، يوم القيامة يتجلّى الله سبحانه وتعالى للمؤمنين فيشاهدون الحقّ ولكن بلا كيف ولا حصر قال أبو هريرة رضي الله عنه: قلت: يا رسول الله، وهل نرى ربنا؟ قال: ’’نعم هل تتمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر؟‘‘ قلنا لا، قال:’’كذلك لا تتمارون في رؤية ربكم‘‘. (رواه الترمذي وابن ماجة)
وحينما سألوه صلى الله عليه وسلم عن رؤية الله تعالى في الدّنيا قال: ’’نور أنّى يرى‘‘* فهي أمور فوق العقول. فثمّ وراء النقل علم يدقّ عن أصحاب العقول السليمة، ولهذا زلّت أقدام من خاض في تصريحات بعض الصوفية كقولهم: خضنا بحارا وقف الأنبياء على ساحلها، فيأتي آخر فيكفّره، أنظر خوضه في مقالة الصوفي فحينما يقف موقفه يعرف معنى مقالته والحكم على الشيء فرع تصوّره.
ـ من أنكر شيئا معلوما بالضرورة من الدين فهو كافر.
ومن لـمعلـوم ضـرورة جحـد من ديننـا يقـتـل كفـرا ليـس حـد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: أهل التوحيد منهم العارف ومنهم الموحّد ومنهم المقلّد.   الثلاثاء أبريل 29, 2008 1:26 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: أهل التوحيد منهم العارف ومنهم الموحّد ومنهم المقلّد.   الأحد أغسطس 10, 2008 11:44 am

مشكور على مرورك الذي اسعدنى وشرفتنى به

_________________
ياليتنى كنت زمنك لكي اقبل قدمك يا سيدي يا رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أهل التوحيد منهم العارف ومنهم الموحّد ومنهم المقلّد.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: التصوف الاسلامي :: الصوفيه والعصر-
انتقل الى: