شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صحيح البخارى (جزء من كتاب الغسل)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: صحيح البخارى (جزء من كتاب الغسل)   الأحد أبريل 20, 2008 5:24 pm

الغـسـل

‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏هشام بن عروة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏
‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان ‏ ‏إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ثم يتوضأ كما يتوضأ للصلاة ثم يدخل أصابعه في الماء ‏ ‏فيخلل ‏ ‏بها أصول شعره ثم يصب على رأسه ثلاث غرف بيديه ثم ‏ ‏يفيض ‏ ‏الماء على جلده كله ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏سالم بن أبي الجعد ‏ ‏عن ‏ ‏كريب ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏عن ‏ ‏ميمونة زوج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قالت ‏
‏توضأ رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وضوءه للصلاة غير رجليه وغسل فرجه وما أصابه من ‏ ‏الأذى ‏ ‏ثم أفاض عليه الماء ثم نحى رجليه فغسلهما هذه غسله من الجنابة ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏آدم بن أبي إياس ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏ابن أبي ذئب ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
‏كنت ‏ ‏أغتسل أنا والنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من إناء واحد من قدح يقال له ‏ ‏الفرق ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏عبد الصمد ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏شعبة ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏أبو بكر بن حفص ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبا سلمة ‏ ‏يقول ‏ ‏دخلت أنا وأخو ‏ ‏عائشة ‏ ‏على ‏ ‏عائشة ‏
‏فسألها أخوها عن غسل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فدعت بإناء نحوا من صاع فاغتسلت وأفاضت على رأسها وبيننا وبينها حجاب ‏
‏قال أبو عبد الله ‏ ‏قال ‏ ‏يزيد بن هارون ‏ ‏وبهز ‏ ‏والجدي ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏قدر صاع ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏زهير ‏ ‏عن ‏ ‏أبي إسحاق ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏سليمان بن صرد ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏جبير بن مطعم ‏ ‏قال ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أما أنا ‏ ‏فأفيض ‏ ‏على رأسي ثلاثا وأشار بيديه كلتيهما ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏معمر بن يحيى بن سام ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو جعفر ‏ ‏قال قال لي ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏
‏وأتاني ابن عمك يعرض ‏ ‏بالحسن بن محمد بن الحنفية ‏ ‏قال كيف الغسل من الجنابة فقلت كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يأخذ ثلاثة أكف ويفيضها على رأسه ثم يفيض على ‏ ‏سائر ‏ ‏جسده فقال لي ‏ ‏الحسن ‏ ‏إني رجل كثير الشعر فقلت كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أكثر منك شعرا ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏موسى بن إسماعيل ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عبد الواحد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏سالم بن أبي الجعد ‏ ‏عن ‏ ‏كريب ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال قالت ‏ ‏ميمونة ‏
‏وضعت للنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ماء للغسل ‏ ‏فغسل يديه مرتين ‏ ‏أو ثلاثا ‏ ‏ثم أفرغ على شماله فغسل مذاكيره ثم مسح يده بالأرض ثم مضمض واستنشق وغسل وجهه ويديه ثم أفاض على جسده ثم تحول من مكانه فغسل قدميه ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمر بن حفص بن غياث ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏سالم ‏ ‏عن ‏ ‏كريب ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال حدثتنا ‏ ‏ميمونة ‏ ‏قالت ‏
‏صببت للنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏غسلا فأفرغ بيمينه على يساره فغسلهما ثم غسل فرجه ثم قال بيده الأرض فمسحها بالتراب ثم غسلها ثم تمضمض واستنشق ثم غسل وجهه وأفاض على رأسه ثم تنحى فغسل قدميه ثم أتي بمنديل فلم ‏ ‏ينفض ‏ ‏بها ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن الزبير الحميدي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏سالم بن أبي الجعد ‏ ‏عن ‏ ‏كريب ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏عن ‏ ‏ميمونة ‏
‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اغتسل من الجنابة فغسل فرجه بيده ثم دلك بها الحائط ثم غسلها ثم توضأ وضوءه للصلاة فلما فرغ من غسله غسل رجليه ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أفلح بن حميد ‏ ‏عن ‏ ‏القاسم ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
‏كنت ‏ ‏أغتسل أنا والنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من إناء واحد تختلف أيدينا فيه ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏حماد ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا اغتسل من الجنابة غسل يده ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الوليد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عبد الله بن جبر ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏يقول ‏
‏كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والمرأة من نسائه يغتسلان من إناء واحد ‏
‏زاد ‏ ‏مسلم ‏ ‏ووهب بن جرير ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏من الجنابة ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏معاذ بن هشام ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال ‏
‏كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار وهن إحدى عشرة قال قلت ‏ ‏لأنس ‏ ‏أوكان يطيقه قال كنا نتحدث أنه أعطي قوة ثلاثين ‏
‏وقال ‏ ‏سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏إن ‏ ‏أنسا ‏ ‏حدثهم ‏ ‏تسع نسوة ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو النعمان ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏إبراهيم بن محمد بن المنتشر ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال سألت ‏ ‏عائشة ‏
‏فذكرت لها قول ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏ما أحب أن أصبح محرما أنضخ طيبا فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أنا طيبت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ثم طاف في نسائه ثم أصبح محرما ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبدان ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏عبد الله ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏هشام بن عروة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا اغتسل من الجنابة غسل يديه وتوضأ وضوءه للصلاة ثم اغتسل ثم يخلل بيده شعره حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات ثم غسل سائر جسده ‏ ‏وقالت ‏ ‏كنت أغتسل أنا ورسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من إناء واحد نغرف منه جميعا ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عثمان بن عمر ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏
‏أقيمت الصلاة وعدلت الصفوف قياما فخرج إلينا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فلما قام في مصلاه ذكر أنه جنب فقال لنا ‏ ‏مكانكم ثم رجع فاغتسل ثم خرج إلينا ورأسه يقطر فكبر فصلينا معه ‏
‏تابعه ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏عن ‏ ‏معمر ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏ورواه ‏ ‏الأوزاعي ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبدان ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏أبو حمزة ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏سالم بن أبي الجعد ‏ ‏عن ‏ ‏كريب ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال قالت ‏ ‏ميمونة ‏
‏وضعت للنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏غسلا فسترته بثوب وصب على يديه فغسلهما ثم صب بيمينه على شماله فغسل فرجه فضرب بيده الأرض فمسحها ثم غسلها فمضمض واستنشق وغسل وجهه وذراعيه ثم صب على رأسه وأفاض على جسده ثم تنحى فغسل قدميه فناولته ثوبا فلم يأخذه فانطلق وهو ينفض يديه ‏


‏ ‏حدثنا ‏ ‏خلاد بن يحيى ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏إبراهيم بن نافع ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن بن مسلم ‏ ‏عن ‏ ‏صفية بنت شيبة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
‏كنا ‏ ‏إذا أصابت إحدانا جنابة أخذت بيديها ثلاثا فوق رأسها ثم تأخذ بيدها على شقها الأيمن وبيدها الأخرى على شقها الأيسر ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة بن قعنب ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي النضر ‏ ‏مولى ‏ ‏عمر بن عبيد الله ‏ ‏أن ‏ ‏أبا مرة ‏ ‏مولى ‏ ‏أم هانئ بنت أبي طالب ‏ ‏أخبره أنه سمع ‏ ‏أم هانئ بنت أبي طالب ‏ ‏تقول ‏
‏ذهبت إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عام الفتح فوجدته ‏ ‏يغتسل ‏ ‏وفاطمة ‏ ‏تستره فقال من هذه فقلت أنا ‏ ‏أم هانئ ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏هشام بن عروة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏زينب بنت أبي سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏أم سلمة أم المؤمنين ‏ ‏أنها قالت ‏
‏جاءت ‏ ‏أم سليم امرأة ‏ ‏أبي طلحة ‏ ‏إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق هل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نعم إذا رأت الماء ‏




‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى بن حماد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏يزيد بن زريع ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏أن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏حدثهم ‏
‏أن نبي الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان ‏ ‏يطوف على نسائه في الليلة الواحدة وله يومئذ تسع نسوة ‏




‏حدثنا ‏ ‏عياش ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حميد ‏ ‏عن ‏ ‏بكر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي رافع ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏
‏لقيني رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وأنا جنب فأخذ بيدي فمشيت معه حتى قعد ‏ ‏فانسللت ‏ ‏فأتيت ‏ ‏الرحل ‏ ‏فاغتسلت ثم جئت وهو قاعد فقال أين كنت يا ‏ ‏أبا هر ‏ ‏فقلت له فقال ‏ ‏سبحان الله يا ‏ ‏أبا هر ‏ ‏إن المؤمن لا ينجس ‏


‏ ‏
حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏وشيبان ‏ ‏عن ‏ ‏يحيى بن أبي كثير ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏قال سألت ‏ ‏عائشة ‏
‏أكان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يرقد وهو جنب قالت نعم ويتوضأ ‏



‏حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏
‏أن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏سأل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أيرقد أحدنا وهو جنب قال ‏ ‏نعم إذا توضأ أحدكم فليرقد وهو جنب ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله بن أبي جعفر ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن عبد الرحمن ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
‏كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ للصلاة ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن دينار ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ ‏أنه قال ‏
‏ذكر ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏لرسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أنه تصيبه الجنابة من الليل فقال له رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏توضأ واغسل ذكرك ثم نم ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏معاذ بن فضالة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن ‏ ‏عن ‏ ‏أبي رافع ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إذا جلس بين شعبها الأربع ثم ‏ ‏جهدها ‏ ‏فقد وجب الغسل ‏
‏تابعه ‏ ‏عمرو بن مرزوق ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏مثله ‏ ‏وقال ‏ ‏موسى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبان ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏قتادة ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏الحسن ‏ ‏مثله ‏



‏ ‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى ‏ ‏عن ‏ ‏هشام بن عروة ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏أبي ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏أبو أيوب ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏أنه قال ‏
‏يا رسول الله إذا جامع الرجل المرأة فلم ينزل قال ‏ ‏يغسل ما مس المرأة منه ثم يتوضأ ويصلي ‏
‏قال أبو عبد الله ‏ ‏الغسل أحوط وذاك الآخر وإنما بينا لاختلافهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صحيح البخارى (جزء من كتاب الغسل)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: الحديث الشريف :: الاحاديث النبويه-
انتقل الى: