شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة مصطفى
نائبه المدير
نائبه المدير


عدد الرسائل : 501
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: لماذا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟   السبت أبريل 11, 2009 1:51 am



لماذا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم
محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم0000

كمال الأيمان فى محبته
قال صلىالله عليه وسلم: " لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين"
قد تمر علينا هذه الكلمات مروراً عابراً لكنها لم تكن كذلك مع رجل من أمثال عمر بن الخطاب رضى الله عنه الذى قال: يا رسول الله لأنت أحب إلى من كل شىء إلا من نفسى، فقال النبى صلى الله عليه وسلم: " لا، والذى نفسى بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك" فقال عمر: فإنه الأن والله لأنت أحب إلى من نفسى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الأن يا عمر"0
قال الحطابى:
" فمعناه أن تصدق فى حبى حتى تفنى نفسك فى طاعتى، وتؤثر رضاى على هواك، وإن كان فيه هلاكك"

أخذ بحجزنا عن النار
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " مثلى كمثل رجل استوقد ناراً، فلما أضاءت ما حوله جعل الفراش وهذه الدواب التى يقعن فيها، وجعل يحجزهن ويغلبنه فيقتحمن فيها"
ما أشد حب رسولنا لنا، ولأنه يحبنا خاف علينا من كل ما يؤذينا، وهل أذى مثل النار؟! ولما كان الله عز وجل قد أراه النار حقيقة كانت موعظته أبلغ وخوفه علينا أشد، ففى الحديث: " عرضت على النار فجعلت أتاخر رهبة أن تغشانى"
وفلى رواية أحمد: " إن النار أدنيت منى حتى نفخت حرها عن وجهى"
ولذلك كان صلى الله عليه وسلم إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه كأنه منذر جيش يقول: " صبحكم ومساكم"0 ولأنه لم يرنا مع شدة حبه لنا وخوفه علينا كان يود أن يرانا فيحذرنا بنفسه، لتكون أبلغ وأنجح، قال صلى الله عليه وسلم: " وددت أنى لقيت إخوانى الذين آمنوا ولم يرونى"0 ولم يكتفى بذلك بل لشدة حبه لنا اشتد إلحاحه لنا فى أن نأخذ وقايتنا من النار(

حجاب000أثنان000وثلاثة
1- حجاب الصدقة: لقوله صلىالله عليه وسلم: " اجعلوا بينكم وبين النار حجاباً ولو بشق تمرة"0
2- حجاب الذكر: فعن أبى هريرة رضى الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: " خذوا جنتكم من النار000قالوا: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، فإنهن يأتين يوم القيامة مقدمات ومعقبات ومجنيات، وهن الباقيات الصالحات" صحيح الجامع
3- حجاب تربية البنات: لقوله صلى الله عليه وسلم: " ليس أحط من أمتى يعول ثلاثة بنات أو ثلاث أخوات فيحسن إليهن إلا كن له ستراً من النار"

ولى كل مؤمن
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم، من توفى من المؤمنين فترك ديناً فعلى قضاؤه"

لكى تذوق حلاوة الأيمان
لقوله صلى الله عليه وسلم: " ثلاثة من كن فيه ذاق حلاوة الأيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما00000"
وهذه مكافأة يمنحها الله عز وجل لكل من أثر ورسوله على هواه000فيحسن أن للأيمان حلاوة تتضاءل معه كل اللذات الأرضية ولأن من أحب شيئا أكثر من ذكره، فكلما ازداد العبد لرسول الله صلى الله عليه وسلم حباً كلما ازداد له ذكراً، ولأحاديثه ترديداً ولسنته اتباعاً، ومع هذا كله تزداد حلاوة الإيمان

وثيقة حبه0000وقعها بالدم
- ففى الطائف وق المشركون له صفيين على طريقه، فلما مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الصفيين جعل لايرفع رجليه ولا يضعهما إلا رضخوهها بالحجارة حتى أدموا رجليه 0( يا حبيبى يا رسول الله)
- ومع بنى عامر بن صعصعة: يعرض النبى صلى الله عليه وسلم عليهم الأسلام ويطلب النصره، فيجيبونه إلى طلبه، وبينما هو معهم إذا أتاهم بيحرة بن فراش القشيرىن فأثناهم عن أجابتهم له ثم أقبل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: قم فالحق بقومك، فوالله لولا أنك عند قومى لضربت عنقك، فقام النبى صلى الله عليه وسلم إلى ناقة فركبها، فغمزها بيحرة فألقت النبى صلى الله عليه وسلم من على ظهرها0
تصور حالته صلى الله عليه وسلم وقد قرب الخمسين من عمره، ويسقط من ظهر الناقة ويتلوى من شدة الألم على الأرض، والأرتفاع ليس بسيطاً، إنه يسقط على بطنه من ارتفاع مترين ونصف0( والله أنى أحبك يا رسول الله)
- بينما النبى صلى الله عليه وسلم فى حجر الكعبة إذا أقبل عليه عقبة بن أبى معيط فوضع ثوبه على عنقه، فخنقه خنقاً شديداً فأقبل أبى بكر رضى الله عنه حتى أخذ بمنكبه ودفعه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: " أتقتلون رجلاً يقول ربى الله"0
-وغير ذلك: يوضع سلا جزور على كتفيه صلى الله عليه وسلم وهو ساجد، وينثر سفيه سفهاء قريش على راسه التراب000000
-صبر صلى الله عليه وسلم على ذلك كله لأنه يحبنا0000أوذى وضرب وعذب0000 اتهم بالسحرة والكهانة والجنون0000قتلوا أصحابه0000بل وحاولوا قتله0000وصبر على كل ذلك كى يستنقذنا من العذاب ويهدينا من الظلال ويعتق رقابنا من النار0000

وبعد كل هذا البذل والتعب؟!اتهجر سنته، ونقتدى بغيره، ونستبدل هدى غيره بهديه!!
يا ويحنا0000وقد أحبنا وضحى من أجلنا لينقذنا، ودعانا إلى حبه، لا لننفعه فى شىء بل لننفع أنفسنا فأين حياؤنا منه؟! وحبنا له؟! بأى وجه سنلقاه على الحوض؟! بأى عمل نرتجى شفاعته صلى الله عليه وسلم؟!-بأبى هو وأمى- بأى طاعة نأمل مقابلته فى الفردوس؟!
اللهم أعنا على اتباع سنته نبيك الشريف ونيل شفاعته يارب العالمين
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

_________________
اللهم رب الناس أذهب الباس عنى وأشف أنت الشافى
اللهم أرحم ضعفى وأغفر ذنبى وأرضى عنى وأختم بالباقيات الصالحات أعمالنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر شكرى
مشرف مميز
مشرف مميز


عدد الرسائل : 514
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟   السبت أبريل 11, 2009 9:04 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: حضره النبى :: الدفاع عن النبى-
انتقل الى: