شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سعد زغلول (1860 - 1927)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: سعد زغلول (1860 - 1927)   الخميس مارس 26, 2009 12:02 am



سعد زغلول

سعد زغلول (1860 - 1927) يعتبر أكبر واقوي زعيم مصري التف حوله الشعب باكملة من الاسكندرية الي اسوان في وقت لم تكن هناك اجهزة ووسائل اتصال او اعلام ومعظم الشعب امي لا يقراء الصحف و قائد ثورة 1919 في مصر .

ولد سعد في يوليو 1860 في قرية إبيانة التابعة لمديرية الغربية (سابقًا -محافظة كفر الشيخ حاليًا)، وكان والده رئيس مشيخة القرية حين توفي عندما كان سعد يبلغ خمس سنوات فنشأ يتيما هو وأخوه أحمد فتحي زغلول. توفي سعد زغلول في 23 أغسطس 1927 . وقد تعلم على يد السيد جمال الدين الافغانى والشيخ محمد عبده وقد حصل على ليسانس الحقوق وتعين بالحكومه الا انه فصل بسبب اشتراكه في الثوره العرابية وقد اصبح فيما بعد وزيرا للحقانية (العدل حاليا)وبعد ذلك اصبح وزيرا للمعارف (التربية والتعليم الان)وقد عدل في كثير من المناهج وجعلها بالعربية مرة اخرى كما جعل التعليم خطرت له فكرة تأليف الوفد المصري للدفاع عن قضية مصر العام 1918م حيث دعا أصحابه إلى مسجد وصيف للتحدث فيما كان ينبغي عمله للبحث في المسألة المصرية بعد الهدنة (بعد الحرب العالمية الأولى) العام 1918.

تشكل الوفد المصري الذي ضم سعد زغلول ومصطفى النحاس ومكرم عبيد وعبد العزيز فهمي وعلي شعراوي وأحمد لطفي السيد وآخرين.. وأطلقوا على أنفسهم (الوفد المصري).

وقد جمعوا توقيعات من أصحاب الشأن وذلك بقصد إثبات صفتهم التمثيلية وجاء في الصيغة: "نحن الموقعين على هذا قد أنبنا عنا حضرات: سعد زغلول و.. في أن يسعوا بالطرق السلمية المشروعة حيثما وجدوا للسعي سبيلاً في استقلال مصر تطبيقاً لمبادئ الحرية والعدل التي تنشر رايتها دولة بريطانيا العظمى".

اعتقل سعد زغلول ونفي إلى جزيرة مالطة بالبحر المتوسط هو ومجموعة من رفاقه في 8 مارس (آذار) 1919 فانفجرت ثورة 1919 في مصر التي كانت من أقوى عوامل زعامة سعد زغلول والتمكين لحزب الوفد.

اضطرت إنجلترا الي عزل الحاكم البريطاني و أفرج الإنجليز عن سعد زغلول و زملائه و عادوا من المنفي إلي مصر. و سمحت إنجلترا للوفد المصري برئاسة سعد زغلول بالسفر إلي مؤتمر الصلح في باريس ، ليعرض عليه قضية استقلال مصر. لم يستجب أعضاء مؤتمر الصلح بباريس لمطالب الوفد المصري فعاد المصريون إلي الثورة و ازداد حماسهم ، و قاطع الشعب البضائع الإنجليزية ، فألقي الإنجليز القبض علي سعد زغلول مرة أخري، و نفوه مرة أخري إلي جزيرة سيشل في المحيط الهندى ، فازدادت الثورة اشتعالا ، و حاولت إنجلترا القضاء على الثورة بالقوة ، و لكنها فشلت. من أشهر اقواله / الحق فوق القوه و الأمه فوق الحكومة.ومن أشهر اقواله ايضا /إن اختلاف الرأى لا يفسد للود قضية/ و قد اسس وزاره الشعب في عهد الملك فؤاد الاول و عندما مات /رحمه الله/ خلفه مصطفى النحاس باشا في راسه الوفد المصري و أسس النحاس باشا أول وزاره له عام 1928 ثم عام 1930 ثم عام 36
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: سعد زغلول (1860 - 1927)   الخميس مارس 26, 2009 12:04 am

08 / 09 / 07


ولد سعد زغلول فى شهر يوليو سنة 1857، تبعاً لما ذكره لبعض سائليه عن ميلاده، ولا نعلم من سجل المواليد تاريخ ميلاده على وجه التحقيق، أما تاريخ الميلاد المسجل على شهادة ليسانس الحقوق التى حصل عليها من باريس، ففيها إنه أول يونيو سنة 1860، فى بلدة أبيانه ،التابعة لمديرية الغربية سابقا وحاليا كفر الشيخ.

نشأ فى أسرة فى الفلاحين لم تكن بالغة الثراء، كما لم تكن بالغة الفقر. كان أبوه إبراهيم زغلول عميد بلدته ومن أثرياء الفلاحين فيها، لكن مات أبوه وهو فى السادسة من عمره، فحرم من عطف الأبوة وحمايتها ولكنه حرمان لم يصادف ضعفا فى مزاج نفسه فينهكها وهى فى نواتها، بل صادف منه قوة أصيلة، فأعان ما ركب فيه من ميزات الجد والشعور بالذات والاعتماد على النفس فى تذليل الصعوبات ومواجهة الناس.

أرسل سعد إلى الكتاب فى سن السادسة، وانتهى منه فى نحو الحادية عشر، ووضحت عليه فى تلك السن المبكرة مخايل الذكاء، فكان يصحح كتابة اللوح من قراءة واحدة، ويفرض على نفسه من الواجبات المدرسية فوق ما يفرضه المعلم.

وبعد أن أتم حفظ القرأن الكريم حفظاً جيداً، ولم يبق له ما يتعلمه فى الكتاب، تردد خلال مدة سنتين بين رشيد ومطوبس يحضر على الشيخ أحمد أبى راس، يدرس عليه مبادىء النحو والفقه، وقد أصبح هذا الشيخ فيما بعد شيخ معهد دسوق.

أعمال سعد زغلول

- عمل سعد زغلول بالصحافة ، حيث عمل في صحيفة الوقائع المصرية ، حيث كان ينقد أحكام المجالس الملغاة و يلخصها و يعقيب عليها. و رأت وزارة البارودى ضرورة نقله الى وظيفة معاون بنظارة الداخلية و من هنا تفتحت امامه ابواب الدفاع القانونى و الدراسة القانونية، و ابواب الدفاع السياسى و الأعمال السياسية ، و لم يلبث على الاشتغال بها حتى ظهرت كفاءته و من ثم تم نقله الى وظيفة ناظر قلم الدعاوى بمديرية الجيزة.
و فى ظل الاستعمار الانجليزى، شارك فى الثورة العربية وحرر مقالات، حض فيها على الثورة، و دعى للتصدى لسلطة الخديو توفيق التى كانت منحازه الى الانجليز ضد الوطن. و عليه فقد وظيفته.

- اشتغل بالمحاماة ، غير ان المحاماة لم تكن مهنة محترمة فى ذلك الحين، فكان العمل فى المحاماة شبهة و مهانه، بل كان لا ينبغى لقاض ان يجالس محاميا. و استطاع ان يرتفع بمهنة المحاماة حتى علا شأنها و اصبح فيها من هم اصحاب ذمة و شرف. و لا سيما انتخب قضاه من المحامين. وكان اول محام يدخل الهيئة القضائية. و يذكر انه حجر الزاوية فى انشاء نقابة المحامين عندما كان ناظرا للحقانية و هو الذى انشاء قانون المحاماة 26 لسنة 1912..

- ثم صار وزيرا للمعارف ، حيث قام سعد زغلول بإبدال اللغة العربية بدلا من الانجليزية - لغة التعليم .

بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى 1918م أقامت انجلترا مؤتمر الصلح بباريس .

اسباب ثورة 1919م

- حاول الشعب المصرى الذهاب لمؤتمر الصلح لعرض قضيتهم.

- ولكن الحاكم البريطاني رفض .

- وقبض علي سعد زغلول والوفد ونفاهم الي جزيرة مالطا .

الثورة الشعبية

- شارك في هذه الثورة كل الشعب مسلمون ومسيحيون

- ولاول مرة خرجت النساء بقيادة صفية زغلول

- ورد الانجليز باتلاق النار علي المصريين

- فسقط الاف الشهداء .

نتائج الثورة

1- تم عزل الحاكم البريطانى

2- سمحت إنجلترا للوفد بالذهاب إلي المؤتمر.

في المؤتمر

رفضت انجلترا القضية المصرية فقامت الثورة مرة أخرى و تم نفى سعد زغلول الى جزيرة سيشل و ازدادت الثورة إشتعالا و قاطع المصريون البضائع الانجليزية .

إستقلال مصر

فشلت إنجلترا فى إخماد الثورة .

فى يوم 28 فبراير 1922م أصدرت إنجلترا تصريحا بإلغاء قانون الحماية على مصر .

صدر أول دستور مصرى عام 1923م و تمت على أساسه إنتخابات أول برلمان مصرى .

وزارة سعد زغلول

تألفت أول وزارة مصرية فى ظل الإستقلال بقيادة سعد زغلول عام 1924 م بعد أن أطلق سراح المسجونين السياسيين

وفاة سعد زغلول

فى 23 أغسطس عام 1927 م توفى الزعيم الوطنى سعد باشا زغلول ، زعيم ثورة عام 1919.

___________

المصادر :

- حزب الوفد المصري.

- بحث حول حياة الزعيم المصري سعد زغلول مقدم من عدة طلاب .

- مواقع مختلفة على شبكة الإنترنت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعد زغلول (1860 - 1927)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سعد زغلول (1860 - 1927)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: منتدي الشباب :: ما يطلبة الطلاب-
انتقل الى: