شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (( الطــــــــــــــلاق ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر شكرى
مشرف مميز
مشرف مميز


عدد الرسائل : 514
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

مُساهمةموضوع: (( الطــــــــــــــلاق ))   الأربعاء فبراير 04, 2009 8:32 pm

[b][color=red]
تعريفــــــــــــــــه
:
الطـــــــلاق : مأخوذ من الإطلاق ، وهو الإرسال والتَرك ، تقول : أطلقتُ الأسير ، إذا حللت قيده وأرسلته . وفي الشرع : حَل رابطة الزواج ، وإنهاء العلاقة الــــــــــزوجية .
كـــــــــــــــــــــرَاهَتُه :[/
color] [color=blue]إن استقرار الحياة الزوجية غاية من الغايات التي يحرص عليها الإسلام ، وعقد الزواج إنما يُعقَد للدوام والتأبيد إلي أن تنتهي الحياة ، ليتسني للزوجين أن يجعلا من البيت مهداً يأويان إليه ، وينعمان في ظلاله الوارقة ، وليتمكنا من تنشئة أولادهما التنشئة الصالحة ، ومن أجل هذا كانت الصلة بين الزوجين من أقدس الصلات وأوثقها . وليس أدل علي قدسيتها من أن الله سبحانه سمي العهد بين الزوج وزوجته بالميثاق الغليظ ، فقال سبحانه : ( وأَخَذنَّ مِنكُم مِيثَاقَاً غَلِظَاً ) . النساء 21 . وإذا كانت العلاقة بين الزوجين هكذا موثقة ومؤكدة ، فإنه لاينبغي الإخلال بها ، ولا التهوين من شأنها ، وكل أمرٍ من شأنه أن يُوهِن من هذه الصلة ، ويُضعِف من شأنها ، فهو بغيضُ للإسلام ، لفوات المنافع ، وذهاب مصالح كُلٍ من الزوجين . فعن بن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : ( أبغضُ الحلال إلي اللهِ عزوجل الطلاق ) رواه أبو داود والحاكم وصححه .
وأي إنسان أراد أن يُفسِد مابين الزوجين من علاقة فهو في نظر الإسلام خارج عنه ومُرتَد ، وليس له شرف الإنتساب إليه ، لقول الرسول صلي اللهُ عليه وسلم : ( ليس منا من خَبّب إمرأة علي زوجها ) خبّب أي أفسد . رواه أبو داود والنسائي . وقد يحدث أن بعض النسوة تُحاول أن تستأثر بالزوج وتحل محل زوجته ، والإسلام ينهي عن ذلك أشد النهي ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : ( لاتسأل المرأة طلاق أُختَهَا لتستفرغ صحفتها. أي لُتخلي عِصمَة أُختَهَا من الزوج وتحظي هيَ به ، ولتنكح فإنما لها ماقُدِرَ لها ) . والزوجة التي تطلب الطلاق من غير سبب ولا مُقتضي لها حرامُ عليها رائحةَ الجَنّة . فعن ثوبان أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : ( أيمَا امرأة سألت زوجها طلاقاً من غير بأسٍ ، فحرامُ عليها رائحةَ الجنة ) . رواه أصحاب السُنَن وصححه الترمِذي
.
حُكمُـــــــــــــــــــــــــــــهُ :
إختلفت آراء الفقهاء في حكم الطلاق ، والأصح من هذه الآراء رأي الذين ذهبوا إلي حظره إلا لحاجة ، وهم الأحناف والحنابلة . واستدلوا بقول الرسول صلي الله عليه وسلم : ( لعن الله كل ذواقٍ مِطلاقٍ ) ، ولأن في الطلاق كفراً لنعمة الله ، فإن الزواج نعمة من نعمه سبحانه وتعالي ، وكُفران النعمة حرام ، فلا يَحِلُ إلا لضرورة ، ومن هذه الضرورة التي تُبيحُه : أن يرتاب الرجل في سلوك زوجته ، أو أن يستقر في قلبه عدم إشتهائِها ، فإن الله مُقَلِب القلوب ، فإن لم تكن هناك حاجةُ تدعوا إلي الطلاق يكون حينئذٍ محض كُفران نعمة الله ، وسوء أدب من الزوج ، فيكون مكروهاً محظوراً .
وللحنــــــــــــــــــــابلة تفصيلُ حسن نُجملُه فيما يلي :[/
color] [color=blue]فعندهم قد يكون الطلاق واجباً ، وقد يكون مُحرَّماً ، وقد يكون مُباحاً ، وقد يكون مندوباً إليه .
فأما الطلاق الواجب :[/
color][color=blue] فهو طلاق الحَكَمين في الشِقَاق بين الزوجين ، إذا رأيا أن الطلاق هو الوسيلة لقطع الشِقاق . وكذلك طلاق الموليِ بعد التربُص مُدة أربعةَ أشهُر لقول الله تعالي : ( لِلَذِينَ يُؤلُونَ مِن نِسَائِهم تَرَبُصُ أَربَعَةِ أَشهُرٍ فَإِن فَاءُوا فَإِنَّ اللهَ غَفُوُرُ رَحيِمُ * وَإِن عَزَمُوُا الطَلاَقَ فَإِنَّ اللهَ سَميِعُ عَليِمُ ) البقرة 226,227
.
وأما الطلاق المُحرَم :[/
color] [color=blue]فهو الطلاق من غير حاجة إليه ، وإنما كان حراماً لأنهُ ضَررُ بنفس الزوج ، وضَررً بزوجته ، وإعدامُ للمصلحة الحاصِلة لهُما من غير حاجةٍ إليه ، فكان حراماً مثل إتلاف المال ، ولقول الرسول صلي الله عليه وسلم : ( لاضَررَ ولاَ ضِراَر ) وفي رواية أخري أن هذا النوع من الطلاق مكروه لقول النبي صلي الله عليه وسلم : ( أبغض الحلال إلي الله الطلاق ) وفي لفظ : ( ما أحل الله شيئاً أبغض إليه من الطلاق ) . رواه أبو داود . وإنما يكون مبغوضاً من غير الحاجة إليه ، وقد سماه النبي صلي الله عليه وسلم حلالاً ولأنه مُزيل للنِكاح المُشتَمِل علي المصالح المندوب إليها ، فيكون مكروهاً .
وأما الطــــــــلاق المُبـــــــاح :[/
color] [color=blue]فإنما يكون عِندَ الحَاجة إليه ، لسوء خُلُق المرأة ، وسوء عِشرَتهَا ،والتَضَرُر بهَا ، من غير حصول الغرض منها .

وأما المنــــــــدوب إليه :[/
color][color=blue] فهو الطلاق الذي يكون عند تفريط المرأة في حقوق الله الواجبة عليها ، مثل الصلاة ونحوها ، ولايمكنه إجبارها عليها ، أو تكون غير عفيفةٍ .
قال الإمام أحمد رضي الله عنه : لاينبغي له إمساكها ، وذلك لأن فيه نقصاً لدينه ، ولا يأمن إفسادها لفراشه ، وإلحاقها له ولداً ليس منه ، ولا بأس بالتضييق عليها في هذه الحال لتفتدي منه ، قال تعالي : ( ولاَ تَعضِلُوهُنَّ لِتَذهَبوُا بِبَعضِ مَاأتَيتمُوُهُنَّ إِلاَ أَن يَأتِيِنَ بِفَاحِشِةٍ مُبيَّنَةٍ ) . النساء 19 . قال بن قُدامة : ويُحتَمَل أن الطلاق في هذا الموضعين واجبُ . قال : ومن المندوب إليه : الطلاق في حال الشِقاق ، وفي الحال التي تخرج المرأة إلي المخالعة لتُزيل عنها الضرر
.
حكمتــــــــــــــــــه :[/
color] قال بن سينا في كتاب الشفاء ( ينبغي أن يكون إلي الفُرقة سبيلُ ما وألاّ يُسَدَّ ذلك من كل وجه ، لأن حسم أبواب التوصل إلي الفرقة بالكلية يقتضي وجوهاً من الضرر والخلل منها : أن من الطبائع مالا يألف بعض الطبائع ، فكلما إجتُهِدَ في الجمع بينهُما زاد الشر والنُّبُوُّ أي الخلاف وتنغصت المعايش ، ومنها أن من الناس من يُمَني أي يُصاب بزوج غيرِ كُفءٍ ، ولا حسن المذاهب في العِشرة ، أو بغيض تعافهُ الطبيعة ، فيصير ذلك داعية إلي الرغبة في غيره ، إذ الشهوة طبيعيةُ ، ربما أدي ذلك إلي وجوه من الفساد ، وربما كان المتزوجان لا يتعاونان علي النسل ، فإذا بُدِلاَ بزوجين آخرين تعاونا فيه ، فيجب أن يكون إلي المُفارقة سبيلُ ، ولكنه يجب أن يكون مشدَّداً فيه ) . وللموضوع بقية إن كان في العمر بقية .[/
b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( الطــــــــــــــلاق ))   الخميس فبراير 05, 2009 7:16 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nohaemad450
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 328
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( الطــــــــــــــلاق ))   الجمعة فبراير 06, 2009 1:58 am


سلمت يداك وهذه نصيحه منى
للأ زواج اللى تفكر فى الزواج بأخرى

أتاني بالنصـائح بعـض ناسِ وقالوا أنت مِقـدامٌ سـياسي

أترضى أن تعيش وأنت شهمٌ مع امـرأةٍ تُقاسي ماتُقـاسي

إذا حاضت فأنت تحيض معها وإن نفست فأنت أخو النفاسِ

وتقضي الأربعين بشـرِّ حالٍ كَدابِ رأسُـه هُشِمت بفاسِ

وإن غَضِبتْ عليك تنامُ فرداً ومحروما ً وتمعن في التناسي

تزوَّج باثنـتـينِ ولا تـبالي فنحن أُولوا التجارب والِمراسِ

فقـلت لهم معـاذ الله إني أخاف من اعتلالي وارتكاسي

فها أنذا بدأتْ تروق حالي ويورق عـودُها بعد اليباس

فلن أرضى بمشـغلةٍ وهمٍّ وأنكادٍ يكون بها انغـماسي

لي امـرأةٌ شاب الرأسُ منها فكيف أزيد حظي بانتكاسي

فصاحوا سنَّة المختار تُنسى وتُمحى أين أربابُ الحمـاسِ؟


عدل سابقا من قبل nohaemad450 في الخميس فبراير 12, 2009 3:02 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nohaemad450
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 328
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( الطــــــــــــــلاق ))   الجمعة فبراير 06, 2009 2:09 am

فقلتُ أضعتُم سُنناً عِظـاماً وبعض الواجبات بلا احتراسِ

لمـاذا سُـنَّةُ التعـداد كنتم لها تسـعون في عـزمٍ وباسِ

وشرع الله في قلبي و روحي وسُنَّة سـيدي منها اقِتـباسي

إذا احتاج الفتى لزواجِ أُخرى فذاك له بلا أدنى التـباسِ

ولكن الزواج له شـروطٌُ وعدلُ الزوج مشروطٌٌ أساسي

وإن معاشـر النسوان بحرٌ عظيم الموجِ ليس له مراسي

ويكفي ما حملتُ من المعاصي وآثـام تنـوء بها الرواسـي

فقالوا أنت خـوَّافٌ جـبانٌ فشبّوا النـار في قلـبي وراسي

فخِضتُ غِمار تجرُبةٍ ضروسٍ بها كان افتـتاني وابتـئاسي

يحزُّ لهيـبها في القلب حـزَّاً أشـد عليَّ من حـزِّ المواسي

رأيت عجـائباً ورأيتُ أمراً غريبا في الوجـودِ بلا قياسِ

وقلتُ أظـنُّني عاشرت جِنَّاً وأحسب أنَّني بين الأناسي

لأتـفه تافهٍ وأقلِّ أمـرٍ تُبـادر حربُهن بالإنبـجاس

وكم كنتُ الضحية في مرارٍ وأجزم بانعدامي و انطماسي

فإحداهن شدَّت شعر رأسي وأخراهن تسحب من أساسي

وإن عثُر اللسان بذكرِ هذي لهذي شبَّ مثل الالتـماسِ

وتبصرني إذا ما احتجتُ أمراً من الأخرى يكون بالإختلاسِ

وكم من ليلةٍ أمسي حزيناً أنامُ على السـطوحِ بلا لباسِ

وكنتُ أنام مُـحترماً عزيزاً فصرتُ أنام ما بين البِساسِ

أُرَضِّعُ نامس الـجيران دَمِّي وأُسقي كلَّ برغوث بكاسي

ويومٌ أدَّعي أنِّي مريضٌ مصابٌ بالزكامِ وبالعُطـاسِ

وإن لم تنفع الأعذار شـيئاً لجئتُ إلى التثاؤب والنعـاسِ

وإن فَرَّطْتُّ في التحضير يوماً عن الوقت المحدد يا تعاسي

وإن لم أرضِ إحداهنَّ ليلاً فيا ويلي ويا سود المآسي

يطير النوم من عيني وأصحو لقعـقعةِ النـوافذ والكراسي

يجيء الأكل لا ملح ٌ عليه ولا أُسقى ولا يُكوى لباسي

وإن غلط العيال تعيث حذفاً بأحذيةٍ تـمُّـرُ بقرب رأسي

وتصرخ ما اشتريت لي احتـياجي وذا الفستان ليس على مقاسي




عدل سابقا من قبل nohaemad450 في الخميس فبراير 12, 2009 3:05 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nohaemad450
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 328
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( الطــــــــــــــلاق ))   الجمعة فبراير 06, 2009 2:13 am

ولو أنى أبوحُ بربعِ حرفٍ سأحُذفُ بالقدورِ وبالتباسي

تراني مثل إنسـانٍ جـبانٍِ رأى أسـداً يهمُّ بالافـتراسِ

وإن اشرِي لإحدَّاهن فِجلاً بكت هاتيك ياباغي وقاسي

رأيتك حامِلاً كيساً عظيماً فماذا فيه من ذهبٍ و ماس

تقول تُحبُّني وأرى الهدايا لغيري تشـتريها والمكـاسي

وأحلفُ صادقا ً فتقول أنتم رجالٌ خـادعون وشرُّ ناسِ

فصرت لحالةٍ تُدمي وتُبكي قلوب المخلصـين لِما أُقاسي

وحار الناس في أمري لأني إذا سألوا عن اسمي قلت ناسي

وضاع النحو والإعراب مني ولخْبطتُّ الرباعي بالـخُماسي

وطلَّقتُ البـيان مع المعاني وضيعَّت ُ الطـباق مع الجناسِ

أروحُ لأشتري كُتباً فأنسى وأشري الزيت أو سلك النحاسِ

أسير أدور ُ من حيٍّ لحيٍّ كأنِّي بعض أصحاب التكاسي

ولا أدري عن الأيامِ شـيئاً ولا كيف انتهى العام الدراسي

فيومٌ في مـخاصمةٍ ويومٌ نداوي ما اجترحنا أو نواسي

وما نفعت سياسة بوش يوماً ولا ما كان من هيلاسيلاسي

ومن حلم ابن قيس أخذتُ حلمي ومكراً من جـحا وأبي نواسِ

فلما أن عجزتُ وضاق صدري وباءت أُمنـياتي بالإياسـي

دعوتُ بعيشة العُـزّاب أحلى من الأنكـادِ في ظلِّ الـمآسي

وجاء الناصحون إليّ أُخرى وقالوا نحن أرباب المراسـي

ولا تسأم ولا تبقى حزيـناً فقد جئـنا بحلٍ دبلومـاسي

تزوَّج حرمةً أُخرى لتحـيا سـعيداً سـاِلماً من كل باسِ

فصحتُ بهم لئن لم تتركوني لانفـلتنَّ ضـربا ً بالـمداسِ


عدل سابقا من قبل nohaemad450 في الخميس فبراير 12, 2009 3:06 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر شكرى
مشرف مميز
مشرف مميز


عدد الرسائل : 514
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( الطــــــــــــــلاق ))   الجمعة فبراير 06, 2009 6:36 pm

[
URL=http://imageshack.us][/URL]

جــــــــــــــــــزاكم الله خيــــــــــــــــــراً وشُكـــــــــراً لمروركم الكريم علي موضوعاتـــــــــي
.[
center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليالى
عضو ماسي
عضو ماسي


عدد الرسائل : 152
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: (( الطــــــــــــــلاق ))   الجمعة فبراير 06, 2009 9:16 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(( الطــــــــــــــلاق ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: الحديث الشريف :: فقة السنة والعبادات-
انتقل الى: