شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 4 قصص هى فتن الدنيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nohaemad450
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 328
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: 4 قصص هى فتن الدنيا   السبت يناير 10, 2009 7:24 am

توجد هذه القصص فى سوره الكهف وهى

افتتحت بالتحميد على إنزال الكتاب للتنويه بالقرآن تطاولاً من الله
تعالى على المشركين وملقنيهم من أهل الكتاب، وأدمج فيه إنذار المعاندين
الذين نسبوا لله ولداً، وبشارة للمؤمنين، وتسلية رسول الله صلى الله عليه
وسلم عن أقوالهم حين تريث الوحي لما اقتضته سنة الله مع أوليائه من إظهار
عتبه على الغفلة عن مراعاة الآداب الكاملة، وذكر افتتان المشركين بالحياة
الدنيا وزينتها وأنها لا تكسب النفوس تزكية، وانتقل إلى خبر أصحاب الكهف
المسؤول عنه، وحذرهم من الشيطان وعداوته لبني آدم ليكونوا على حذر من
كيده، وقدم لقصة ذي القرنين قصة أهم منها وهي قصة موسى والخضر عليهما
السلام، لأن كلتا القصتين تشابهتا في السفر لغرض شريف، فذو القرنين خرج
لبسط سلطانه على الأرض، وموسى عليه السلام خرج في طلب العلم، وفي ذكر قصة
موسى تعريض بأحبار بني إسرائيل إذ اتهموا بخبر ملك من غير قومهم ولا من
أهل دينهم ونسوا خبراً من سيرة نبيهم، وتخلل ذلك مستطردات من إرشاد النبي
صلى الله عليه وسلم وتثبيته، وان الحق فيما أخبر به، وأن أصحابه الملازمين
له خير من صناديد المشركين، ومن الوعد والوعيد، وتمثيل المؤمن والكافر،
وتمثيل الحياة الدنيا وانقضائها، وما يعقبها من البعث والحشر، والتذكير
بعواقب الأمم المكذبة للرسل، وما ختمت به من إبطال الشرك ووعيد أهله، ووعد
المؤمنين بضدهم، والتمثيل لسعة علم الله تعالى، وختمت بتقرير أن القرآن
وحي من الله تعالى إلى رسوله صلى الله عليه وسلم فكان في هذا الختام رد
العجز على الصدر.



قصص السورة



سورة الكهف ذكرت أربع قصص قرآنية هي أهل الكهف، صاحب الجنتين، موسى عليه السلام والخضر وذو القرنين.


وقصص سورة الكهف الأربع يربطها محور واحد وهو أنها تجمع الفتن
الأربعة في الحياة: فتنة الدين (قصة أهل الكهف)، فتنة المال (صاحب
الجنتين)، فتنة العلم (موسى عليه السلام والخضر) وفتنة السلطة (ذو
القرنين).


وهذه الفتن شديدة على الناس والمحرك الرئيسي لها هو الشيطان الذي
يزيّن هذه الفتن ولذا جاءت الآية: “وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ
اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ
فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ
أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ
بَدَلا” (50) وفي وسط السورة أيضاً، ولهذا قال الرسول إنه من قرأها عصمه
الله تعالى من فتنة المسيح الدجّال لأنه سيأتي بهذه الفتن الأربع ليفتن
الناس بها، وقد جاء في الحديث الشريف: “ما بين خلق آدم وقيام الساعة ما من
فتنة أعظم من الدجال”، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يستعيذ في صلاته من
أربع منها فتنة المسيح الدجال. وقصص سورة الكهف كل تتحدث عن إحدى هذه
الفتن ثم يأتي بعده تعقيب بالعصمة من الفتن:



فتنة الدين


قصة الفتية الذين هربوا بدينهم من الملك الظالم فآووا إلى الكهف حيث
حدثت لهم معجزة إبقائهم فيه ثلاثمائة سنة وازدادوا تسعا، وكانت القرية قد
أصبحت كلها على التوحيد، ثم تأتي آيات تشير إلى كيفية العصمة من هذه
الفتنة: “وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم
بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ
عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ
أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ
فُرُطًا * وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن
شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ
بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ
يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا” (،28 29)،
فالعصمة من فتنة الدين تكون بالصحبة الصالحة وتذكر الآخرة.



فتنة المال


قصة صاحب الجنتين الذي آتاه الله كل شيء فكفر بأنعم الله وأنكر البعث
فأهلك الله تعالى الجنتين، ثم تأتي العصمة من هذه الفتنة: “وَاضْرِبْ
لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء
فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ
الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا * الْمَالُ
وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ
الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أملا” (الآيتان 45
و46)، والعصمة من فتنة المال تكون في فهم حقيقة الدنيا وتذكر الآخرة.



فتنة العلم


قصة موسى عليه السلام مع الخضر وكان موسى عليه السلام ظنّ أنه أعلم
أهل الأرض فأوحى له الله تعالى بأن هناك من هو أعلم منه فذهب للقائه
والتعلم منه فلم يصبر على ما فعله الخضر لأنه لم يفهم الحكمة في أفعاله
وإنما أخذ بظاهرها فقط.



وتأتي آية العصمة من هذه الفتنة: (قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ
صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا) (69)، والعصمة من فتنة العلم هي
التواضع وعدم الغرور بالعلم.



فتنة السلطة


قصة ذي القرنين الذي كان ملكاً عادلاً يمتلك العلم وينتقل من مشرق
الأرض إلى مغربها، كان يدعو إلى الله وينشر الخير حتى وصل لقوم خائفين من
هجوم يأجوج ومأجوج فأعانهم على بناء سد لمنعهم عنهم وما زال السدّ قائماً
إلى يومنا هذا، وتأتي آية العصمة: “قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ
بِالْأَخْسَرِينَ أعمالا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ
الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا” (103
و104”، فالعصمة من فتنة السلطة هي الإخلاص لله في الإعمال وتذكر الآخرة.



الحركة في السورة


لاحظ بعض العلماء أن الحركة في السورة كثيرة، وتستفاد من: (فانطلقا،
فآووا، قاموا فقالوا، فابعثوا، ابنوا، بلغا، جاوزا، فوجدا، آتنا،) وكأن
المعنى أن المطلوب من الناس الحركة في الأرض لأنها تعصم من الفتن، ولهذا
قال ذو القرنين: (فأعينوني بقوة) أي دعاهم للتحرك ومساعدته ولهذا فضل
قراءتها في يوم الجمعة الذي هو يوم إجازة للمسلمين حتى تعصمنا من فتن
الدنيا.



ونلاحظ أيضا أن الدعوة إلى الله موجودة بكل مستوياتها: فتية يدعون الملك وصاحب يدعو صاحبه ومعلّم يدعو تلميذه وحاكم يدعو رعيته.


وفي كل القصص التي وردت بالسورة نجد غيبيات كثيرة: عدد الفتية غيب،
وكيف بقوا في الكهف غيب، والفجوة في الكهف غيب، وقصة الخضر مع موسى عليه
السلام كلها غيب، وذو القرنين غيب، وفي هذا دلالة على أن في الكون أشياء
لا ندركها بالعين المجردة ولا نفهمها، ولكن الله تعالى يدبّر بقدرته في
الكون وعلينا أن نؤمن بها حتى لو لم نرها أو نفهمها وإنما نسلّم بغيب الله
تعالى.


والكهف في قصة الفتية كان فيه نجاتهم مع إن ظاهره يوحي بالخوف
والظلمة والرعب لكنه لم يكن كذلك إنما كان العكس: “وَإِذِ
اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى
الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحمته ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ
أَمْرِكُم مِّرْفَقًا” (16)، فالكهف في السورة ما هو إلا تعبير أن العصمة
من الفتن تكون باللجوء إلى الله حتى لو أن ظاهر الأمر مخيف، وهو رمز
الدعوة إلى الله فهو كهف الدعوة، وكهف التسليم لله، ولذا سميت السورة
(الكهف) وهي العصمة من الفتن.


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: 4 قصص هى فتن الدنيا   السبت يناير 10, 2009 11:51 am

اللهم صلى على سيد الأنام سيدنا محمد علية الصلاة والسلام

شكرا أختى على هذا الموضوع المهم

وأولا وأخيرا الحمد الله رب العالمين على نعمة الأسلام

اللهم أجعل أخر كلامنا لا أله ألا الله سيدنا محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة مصطفى
نائبه المدير
نائبه المدير


عدد الرسائل : 501
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: 4 قصص هى فتن الدنيا   الجمعة فبراير 13, 2009 5:52 am




_________________
اللهم رب الناس أذهب الباس عنى وأشف أنت الشافى
اللهم أرحم ضعفى وأغفر ذنبى وأرضى عنى وأختم بالباقيات الصالحات أعمالنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليالى
عضو ماسي
عضو ماسي


عدد الرسائل : 152
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: 4 قصص هى فتن الدنيا   الجمعة فبراير 13, 2009 2:17 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nohaemad450
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 328
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: 4 قصص هى فتن الدنيا   الأحد فبراير 15, 2009 7:37 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
4 قصص هى فتن الدنيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: القران الكريم :: قصص القران الكريم-
انتقل الى: