شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (( فداك نفسي وروحي يارسول الله )) (3)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر شكرى
مشرف مميز
مشرف مميز


عدد الرسائل : 514
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

مُساهمةموضوع: (( فداك نفسي وروحي يارسول الله )) (3)   الثلاثاء ديسمبر 16, 2008 10:23 pm

وكتب عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه كتاباً إلي الناس فقال فيه لا رأي لأحد مع سُنة رسول الله صلي الله عليه وسلم .
وقال الإمام الجُنيد : الطرق كلها مسدودة علي الخلق إلا علي من إقتفي أثر رسول الله صلي الله عليه وسلم .
وسأل رجل الشافعي عن حديث فقال : هو صحيح فقال رجل : فما تقول ؟فارتعد وانتفض الشافعي وقال : أيُ سماء تُظلني وأي أرض تُقِلني إذا رويت عن النبي صلي الله عليه وسلم وقلت لغيره ؟
وقال أيضا الشافعي رضي الله عنه إشهدوا أني إذا صح الحديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم فلم آخذ به فإن عقلي قد ذهب .
فياعباد الله إن الناظر لواقع المسلمين اليوم يتفتت كبده حسرة ويعتصر الألم قلبه وتفيض بالدمع عينه فإننا نري الكثير منا يُحسِن لُغة أو لُغتين أو حتي ثلاث ولايُحسِن قِراءة كتاب الله وكثيرُ منا قرأ عشرات الكُتب وحصل علي شهادات عُليا في الدُنيا ولم يقرأ كتاباً واحداًعن سيرة رسول الله صلي الله عليه وسلم بل إن المسلمين إلا من رحم الله يعرفون أسماء لاعبي الكرة والممثلين والممثلات والمطربين والراقصات والساسة وسيرتهم الذاتية ولا حول ولا قوة إلا بالله ولا يعرفون من دينهم مايكفل لهم النجاة في الدنيا والآخرة وتري بعد ذلك منهم من يقول إنهم يُحبون النبي صلي الله عليه وسلم ، فهل صدق هؤلاء في إدعاءاتهم ؟ بل كيف تَدَعِيِ مُتَبَرِجة محبة الرسول صلي الله عليه وسلم وهي تعلم تماماً أن رسول الله صلي الله عليه وسلم يلعنها هي ومثيلاتها المُتَبرجات ؟
وكيف تتشبه إمرأة بالرجال ؟ بأن تقُص شعرها وتلبس البنطلون والأستريتش وتُظهِر من جسدها أكثرمما تُخفي ، أو يتشبه الرجل بالنساء بأن يطول شعره ويصنع منه ضفائر ويلبس المحزق والملَزق ويدعي محبة رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو يعلم علم اليقين أن رسول الله صلي الله عليه وسلم يلعنه هو وأمثاله ، وكذلك تارك الصلاة والمُرتشي والعاق لوالديه والتاجر الغاش وشارب الخمر وأصحاب الزنا العُرفي ( الزواج العُرفي ) ولاعبي القُمار ومرتادي الكازينوهات وعلب الليل والمقاهي والمتحدثون بالغيبة والنميمة وغيرهم كثيرُ كثير كيف لكل هؤلاء أن يزعموا محبة رسول الله صلي الله عليه وسلم ؟.
هذا وقد جعل رسول الله صلي الله عليه وسلم محبته عمل لا مجرد قول فقال صلي الله عليه وسلم ( من أحب الله ورسوله وسرهُ أن يُحبه الله ورسوله فَليَصدُق إذا حَدث ، ويؤدي أمانته إذا أؤتمن ، وليُحسِن إلي جاره ) فجعل النبي صلي الله عليه وسلم المحبة عملاً، فأين دليلُ محبتنا ؟
لو كُنتُ صادِقناً فيِ حُبِهِ لأَطَعته........... إنَ المُحِبَ لِمَن يُحِبَ مُطيِع .
وقد قال صلي الله عليه وسلم في شأن من يُحبه حقاً : ( يأتيِ أقوامُ بعدي يتمني أحدهم لو رآني بأهلِه ومالِه ) " السلسلة الصحيحة " أي يتمني لو يدفع ماله ويفقد أهله وينظُر إلي النبي صلي الله عليه وسلم نظرة ، وأوجب الله سبحانه وتعالي علي كُل أحد ذُكِرَ النبي عنده أو سَمِعَ به أن يوقره وقد صلي الله جل في عُلاه عشراً علي من صلي علي النبي صلي الله عليه وسلم واحدة ، حتي كان ترك الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم عنِدما يُذكر تَرك لطريق الجنة والرحمة ، فقد قال صلي الله عليه وسلم ( أخطأ طريق الجنة - وفي رواية نَسِيِ الرحمة مَن ذُكِرت عِنده ولم يُصلي عليَ ) " صحيح الجامع "
بل فرض الله أن يكون محبته وتوقيره أعظم من محبة النفس والأهل والأب والأم والولد والزوجة والمال والتجارة والمسكن وغيرُ ذلك .
(قُل إِن كَانَ ءاَبَاؤُكُم وأبنَاؤُكُم وإِخوَانِكُم وأََزوَاجِكم وَعَشِيِرَتِكُم وأموالُ إِقتَرَفتمُوُهَا وتِجَارةُ تَخشونَ كَسَاَدَهَا وَمَسَاكِنَ تَرضونها أحَبَ إِلَيكُم مِنَ الله وَرَسوُله وَجِهَادٍ فيِ سَبِيله فَتَربَصوُا حَتَي يأتِيَ اللهُ بِأَمرهِ واللهُ لاَ يَهدِي القومَ الفَاسِقين) سورة التوبة آية24 .
قال القاضي عياض : فكفي بهذا حضاً وأمراً بإتباع سُنته ومحبته ووجوب فرضها وعظيم خطرها إذا قرع الله " هدد "من كان ماله وأهله ، أحب إليه من الله ورسوله وخوفهم بقوله ( فَتَرَبصوُا حَتَيَ يَأتِيَ اللهُ بِأمره) ثم فسقهم في تمام الآية ، وأعلمهم أنهم ممن ضل ولم يهده الله ( واللهُ لاَ يَهدِيِ القَومَ الفَاَسِقِين ) . ولكل هذا وغيره فقد أجمعت الأُمة علي أنه من أذي الرسولَ أو لَمَزُه أو سبه أو سخر منه أو أهانه حياً كان أو ميتاً فقد كفر وهذا بإجماع عُلَماء المُسلمين ، الأئمة الأربعة وإسحق بن راهوية وعياض والنووي وابن قُدامة وابن تيمية وابن القيم والشوكاني والسيوطي وغيرهم من كبار العُلماء ولم يُنقَل عن أحدٍ من عُلماء المُسلمين خِلاف هذا الإجماع ، وألفوا في ذلك الكُتب الكثيرة ولا خلاف بين المسلمين أنه لو صدر هذا من أي مُسلِم فقد خرج من دين الله ، ويجب قتله سواء تاب أو لم يتُب وليس في ذلك خلاف بين الأئمة .
ولو صدر هذا من أي ذمي أو مُعاهد فقد نقض عهده ، وحلَ دمُه ومالُه وأعلن اللهُ الحرب عليه ، كذا إذا سبوا ديننا أو طعنوا فيه وأي طعن أعظم من سب الرسول صلي الله عليه وسلم بأي وجهٍ كان ؟ وقد قال اللهُ فِيِ ذلك : ( وإِن نَكَثوُا أَيمَنَهُم مِن بَعدِ عَهدِهِم وَطَعَنوُا فيِ دِيِنكُم فَقَاَتِلُوا أَئِمَةَ الكُفرِ إنَهُم لاَ أَيمَانَ لَهُم لَعَلَهُم يَنتَهُون ) سورة التوبة آية 12 .
فقد جعل اللهُ من فَعَلَ ذَلِك من أئمة الكفر وأعلن الحرب عليه ، وأنهُ لاتجوز مُهادنته ولا مُعَاهدتُه بعد ذلك ، وكل ذلك نُقلَ بالإحماع عليه .

فما واجب المسلم تجاه من سب النبي أو سب دين الله ؟نستكمل الحديث غداً بمشيئة الرحمن الرحيم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة مصطفى
نائبه المدير
نائبه المدير


عدد الرسائل : 501
الدوله :
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( فداك نفسي وروحي يارسول الله )) (3)   الأربعاء ديسمبر 17, 2008 3:35 am


_________________
اللهم رب الناس أذهب الباس عنى وأشف أنت الشافى
اللهم أرحم ضعفى وأغفر ذنبى وأرضى عنى وأختم بالباقيات الصالحات أعمالنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(( فداك نفسي وروحي يارسول الله )) (3)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: حضره النبى :: حيات النبى-
انتقل الى: