شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (( ماجاء في الرحمة التي تنزل علي أهل الطواف ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر شكرى
مشرف مميز
مشرف مميز


عدد الرسائل : 514
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

مُساهمةموضوع: (( ماجاء في الرحمة التي تنزل علي أهل الطواف ))   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:54 am




(( ماجاء في الرحمة التي تنزل علي أهل الطواف ))



عن إبن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( يٌنزل الله عز وجل كل يوم مائة رحمة ، ستون للطائفين ، وعشرون منها لأهل مكة ، وعشرون منها لسائر الناس )



وعنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( يٌنزل الله عز وجل كل يوم علي حجاج بيته الحرام عشرون ومائة رحمة : ستين للطائفين ، وأربعين للمصلين ، وعشرين للناظرين )




(( مسجد التنعيــــــــــــــــم ))



عن حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه عن أبيها أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال لعبد الرحمن : ( أردف أختكم " يعني عائشة " فاعمرها من التنعيم فإذا هبطت بها الأكمة فمٌرها فلتٌحرِم ، فإنها عٌمرة متقبلة )



وعن عمرو بن دينار أنه سمع عمرو بن أوس يقول : "سمعت عبدالرحمن بن عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه يقول : ( أمرني رسول الله صلي الله عليه وسلم أن أردف عائشة فأعمرها من التنعيم ،




(( العمــــــــــــــــــــــــرة ))



وهي زيارة بيت الله الحرام وهي سٌنة مؤكدة عند المالكية والحنفية وفرض عند الشافعية وواجبة عند الحنابلة والعٌمرة ميقاتها الزمني العام كله ولا يختص إحرامها بوقت ، إلا إنها تٌكره تحريماً في يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق" أي أيام عيد الأضحي المبارك"



فضل الحج والعمرة : (1) عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " من حج هذا البيت فلم يفسق رجع كيوم ولدته أمه ".



(2) عن رسول الله صلي الله عليه وسلم : " العٌمرة إلي العٌمرة كفارةٌ لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاءً إلا الجنة "



(3) عن عائشة رضي الله عنها قالت يارسول الله أ علي النساء جهاد.؟ قال " نعم عليهن جهاد لا قتال فيه " الحج والعٌمرة " أخرجه النسائي .



(4) عن رسول الله صلي الله عليه وسلم ( وفدٌ الله ثلاثة ، الغازي ، والحاج ، والمٌعتمر ) .



(5) وقال صلي الله عليه وسلم فإن عٌمرة في رمضان تعدل حجة معي ).



(6) عن رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( تابعوا الحج والعٌمرة ، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة وليس للحج المبرور ثواب إلا الجنة ) .




(( آداب السفر في العٌمرة والحج ))



ينبغي علي المٌعتمِر والحاج معرفة آداب السفر ليحصل علي عٌمرة مقبولة ويوفَق إلي حج مبرور .



(1) يستخير الله سبحانه وتعالي في الوقت والرحلة والرفيق وصفة الإستخارة أن يٌصلي ركعتين ثم يدعوا الله ويطلب منه التوفيق .



(2) يجب علي الحاج والمٌعتمر أن يقصد بعمله وجه الله تعالي والتقرب إليه وأن يحذر أن يقصد حِطام الدٌنيا أو المٌفاخرة أو حيازة الألقاب أو الرياء والسمعة ، فإن ذلك سبب في بٌطلان العمل وعدم قبوله ( قٌل إن صلاتي ونٌسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لاشريك له ) سورة الأنعام 162 ( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يٌشرك بعبادةِ ربه أحدا )



(3) علي الحاج والمٌعتمر التفقه في أحكام العٌمرة والحج وأحكام السفر من قصر وجمع وأحكام التيمم ومراعاة دخول الأوقات واتجاه القبلة .



(4) التوبة من جميع الذنوب والمعاصي ، وحقيقة التوبة : الإقلاع عن جميع الذنوب وتركها والندم علي فعل مامضي منها والعزيمة علي عدم العودة إليها ، وإن كان عنده للناس مظالم ردها وتحلل لهم منها سواء كانت مالا أو غير ذلك ، من قبل أن يأخذ أخاه من حسناته فإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات أخيه فطٌرحت عليه ثٌم طٌرح في النار .



(5) علي الحاج أو المٌعتمر أن ينتخب المال الحلال لحجه وعٌمرته ، لأن الله طيب لايقبل إلا طيباً .



(6) يٌستحب أن يكتٌب مالهٌ وماعليه ويٌشهِد عليها ويقضي ماعليه من ديون ويرٌد الودائع إلي أهلِها .



(7) يٌستحب له أن يٌوصي أهلهٌ بتقوي الله تعالي.



( يٌستحب له أن يودِع أهلهٌ وأقاربه قال صلي الله عليه وسلم : ( من أراد سفر فليقٌل لمن يخلٌف : أستودعكم الله الذي لاتضيعٌ ودائعه ) وكان النبي صلي الله عليه وسلم يودع أصحابه إذا أراد أحدهم سفراً فيقول ( إستودع الله دينكم وأماناتكم وخواتيم عملكٌم ) .



(9) يٌستحب له أن يدعو بدٌعاء الخروج من المنزل فيقول عند خروجه من المنزل ( بسم الله ، توكلت علي الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، اللهم إني أعوذٌبك أن أضِل أو أٌضل ، أو أزِل أو أٌزل ، أو لأظلِم أو أٌظلم ، أوأجهل أويٌجهل علي ) .



(10) يٌستحب له أن يدعو بدٌعاء السفر إذا رَكِب ركوبته فيقول ( الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر، سبحان الذي سخر لنا هذا وماكٌنا لهٌ مٌقرنين وإن إلي ربنا لمٌنقلوبين ، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البرَ والتقوي ومن العمل ماترضي ، اللهم هون علينا سفرنا هذا واطوي عنا بٌعده ، اللهٌم أنت الصاحب في السفر والخليفةَ في الأهل والمال والولد ، اللهم إني أعوذٌ بك من وعثاء السفر ، وكآبة النظر ، وسوءٌ المٌنقلب .



(11) يؤمر المسافرون أحدهم ليكون أجمع لشملهم ، وأدعي لاتفاقتهم وأقوي لتحصيل أغراضهم قال صلي الله عليه وسلم ( إذا خرج ثلاثة للسفر فليؤمروا أحدهم ) ولاجدال في أن مٌشرف الرحلة والمٌنتدب من الشركة ليقوم علي راحتهم وخدمتهم هو ذلك المأمور .



(12) يٌستحب له أن يٌكثر من الدٌعاء في السفر فإنه أحري بأن تٌجاب دعوته ويٌعطي مسألته .



(13)( يبتعد عن جميع المعاصي ، فلا يؤذي أحد بلسانه ولا بيده ولايٌزاحم الحجاج والمٌعتمرين زحاماً يؤذيهم ، ولا ينقل النميمة ولا يقع في الغيبة ولايجادل مع أصحابه ولاغيرهم إلا بالتي هي أحسن ولا يكذب . ( الحجٌ أشهٌرٌ معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فٍِسوق ولاجِدال في الحج ) البقرة 197 .



(14) يحافظ علي جميع الواجبات كصلاة الجماعة في أوقاتها ويٌكثر من الطاعات كقراءة القٌرآن والذكر ، والدٌعاء والإحسان إلي الناس بالقول والفعل والرفق بهم وإعانتهم عند الحاجة .



(15) تٌستحب الهدية لِما فيها من تطييب القلوب وإزالة الشحناء ويٌستحب قبولها ويٌكره ردها لغير مانع شرعي ولهذا قال صلي الله عليه وسلم ( تهادوا تحابوا )


عدل سابقا من قبل عمر شكرى في السبت أكتوبر 06, 2012 9:21 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( ماجاء في الرحمة التي تنزل علي أهل الطواف ))   الخميس ديسمبر 04, 2008 12:11 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( ماجاء في الرحمة التي تنزل علي أهل الطواف ))   الجمعة ديسمبر 05, 2008 5:24 pm

بارك الله فيك وجعلك وجعلنا ممت يستمعون القول فيتبعون احسنه

_________________
ياليتنى كنت زمنك لكي اقبل قدمك يا سيدي يا رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(( ماجاء في الرحمة التي تنزل علي أهل الطواف ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: الحديث الشريف :: فقة السنة والعبادات-
انتقل الى: