شهدالعين

أسلامى .. ثقافى ..ترفيهى ..أجتماعى ..أدبى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ((رمي الجمــــــــــرات والنحـــــــــــــر))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر شكرى
مشرف مميز
مشرف مميز


عدد الرسائل : 514
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

مُساهمةموضوع: ((رمي الجمــــــــــرات والنحـــــــــــــر))   السبت نوفمبر 29, 2008 10:01 pm

d]]((رمي الجمــــــــــرات والنحـــــــــــــر))

]لما بلغ إسماعيل عليه السلام أربعة عشر سنة رأي أبوه في المنام أن يذبحه
وعلم أنه أمر من الله تعالي فقال لإبنه إسماعيل
( يابٌني خٌذ المدية والحبل لنحتطب لأهلنا من هذه الشٌعب )
، فأخذ إسماعيل المدية والحبل فتَبِعَ أباه وانطلقا إلي الشٌعب فتمثلَ الشيطان إنساناً وجاء إلي هاجر فوسوس لها وقال : أتدرين أن إبراهيم ماذا يٌيدٌ بابنك؟
قالت ذهب به ليحتطب لنا ، فقال لها الشيطان لا والله ماأخذه إلا ليذبحه
قالت : لا إنه والدٌ شفيق هو أشفقٌ عليه مني وأشدٌ حباً له ،
قال الشيطان : إن زوجِك يزعٌم أن ربهٌ أمرهٌ بذبح إبنه
، قالت هاجر : فإذا كان الأمرَ كذلك فواجب عليه أن يٌطيعَ أمرَ ربه ثم رجمتهُ وطردته من عندها وانصرف اللعين خائباً ،
فلما يئس الشيطان منها توجه إلي إسماعيل وأدركه علي إثر أبيه يمشي خلفه فوسوس له الشيطان وقال له زِعمَ أبوك أنه مأمور من الله أن يذبحك ، فقال إسماعيل " فليفعل ما أمره اللهٌ به وسمعاً وطاعة لأمر الله " ورجمهٌ إسماعيل فانصرف الشيطان خائباً ، فتوجه إلي إبراهيم عليه السلام علي هيئة شيخ وقال له أري أن الشيطان قد خدعك بهذا المنام الذي رأيته وتريدٌ أن تذبح إبنك بمجرد مارأيته في النوم وأنا أنصحك ألا تفعل ذلك لأنك ستندم بعده حيث لا ينفعك الندم ، فعرفه سيدنا إبراهيم أنه الشيطان بذاته ، فقال عليه السلام إليك عني ياملعون وأن لأمضين إلي أمر ربي ، ورجمه وطرده ،

ثم صارت المواضع الثلاثة التي رٌجم فيها الشيطان من هاجر وإسماعيل وإبراهيم
محل الجمرات الثلاث اليوم في شرعنا إلي يوم الدين ،
فلما خلا سيدنا إبراهيم بابنه في الشٌعب وهو شٌعب ثٌبير الواقع فوق المنحر المشهور والمروري أنه كان عند الجمرة الوسطي أخبره بما قد أمره الله به في المنام بقوله ( يابٌني إني أري في المنام أني أذبحٌك فانظٌر ماذا تري ، قال ياأبت إفعل ماتؤمر ستجدني إن شاء اللهٌ من الصابرين ) الصافات آية 102 ، ثم قال إسماعيل لأبيه عند ذلك : ياأبتاه أشدٌد وثاقي حتي لايٌصيبك من دمي فيٌنقص من أجري فإن الموت شديد ولاآمن أن أضطرب عندها إذا وجدت مسه أو قال "أشدد رباطي حتي لا أضطرب ، واكنف عني ثيابي حتي لا ينتفخ من دمي شيئاً فتراه أمي واشحذ شفرتك وأسرع من السكين علي حلقي ليكون أهون علي ، وقال فإن أنت أضجعتني فاكفني علي وجهي ولا تضجعني لِشقي فإني أخشي إن نظرت لوجهي أن تدرك الرأفة لتحول بينك وبين أمر ربك وأن ترٌد قميصي إلي أٌمي فعسي أن يكون إسلاءً لها مابقي " فلما سمِع إبراهيم هذه الوصايا من ولده الحليم " قال له : " نعم العون أنت يابٌني علي أمر الله " فلما أسلما لأمر الله ربطه بالحبل فأوثقه ثم حد شفرته ثم تسله للجبين أي صرعه إلي الأرض وإتقي النظر ثم أدخل الشفرة حلقه فمر عليه وسعي في ذبحه بالإرادة الجدية لكن الله تبارك وتعالي سلب التأثير عن السكين وأرسل جبريل عليه السلام بكبش واجتذب الشفرة من يده ووضع الكبش مكان الغلام ونودي " أن ياإبراهيم قد صدقت الرؤيا ، إنا كذلك نجزي المحسنين إن هذا لهو البلاء المبين " سورة الصافات آية 104/106 وكان الكبش فداءاً لإسماعيل عليه السلام " وفديناه بذبحِ عظيم" سورة الصافات آية 107[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى فهمي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 939
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ((رمي الجمــــــــــرات والنحـــــــــــــر))   الخميس ديسمبر 04, 2008 12:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود احمد
أمير المنتدي
أمير المنتدي


عدد الرسائل : 1250
العمر : 30
مزاجي :
الاوسمه :
  :
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ((رمي الجمــــــــــرات والنحـــــــــــــر))   الجمعة ديسمبر 05, 2008 5:23 pm

بارك الله فيك وجعلك وجعلنا ممت يستمعون القول فيتبعون احسنه

_________________
ياليتنى كنت زمنك لكي اقبل قدمك يا سيدي يا رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
((رمي الجمــــــــــرات والنحـــــــــــــر))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهدالعين :: الحديث الشريف :: فقة السنة والعبادات-
انتقل الى: